إغلاق
 

Bookmark and Share


تاريخ النشر 02 February 2006
الاسم samer
العمر  19
الجنس 
الدولة 
الديانة  مسلمة
تصنيف الإستشارة نفس اجتماعي: علاقات الجنسين
عنوان الإستشارة هل أصارحه بحبي؟؟
الإستشارة 

 
لا أدري كيف أبدأ رسالتي، مشكلتي في أني أحب شخصا في نفس سني منذ 6 سنوات كنت أعتقد أنه مجرد إعجاب في مرحلة المراهقة وسينتهي بمجرد التحاقي بالجامعة ولكن هذا لم يحدث.
 
أنا الآن في سنتي الثالثة في الجامعة ولا يذهب يوم إلا وأنا أفكر فيه على الرغم من أن الجامعة أبعدتنا كثيرا كل واحد في مدينة واحدة في أقصى الشمال والأخرى في أقصى الجنوب... لا نتذكر بعض إلا عن طريق رسائل الموبايل، الذى يتعبني أني أحس أنه يحبني على الرغم من أنه لم يصرح بذلك من قبل ولكن فيما قبل كنت أحس بذلك عن طريق تعامله معي...... الآن كلما يأتي أحد ويتقدم لأهلي أرفضه خوفا من أنه يحبني وأنه ينتظر الانتهاء من سنوات الدراسة ليصارحني بذلك....
 
لا أدري ماذا أفعل؟؟؟هل أصارحه بطريقة غير مباشرة مع أن هذا صعب على كرامتي أم أنتظره أم ماذا؟؟
أرجو من حضرتكم أن تدلوني إلى الحل... وأخيرا أشكركم لسعة صدركم.
 
25/10/2005
 

رد المستشار
لنتخيل الآتي تقولين له: أحبك ويقول لك:

شكرا ولكن أحبك كصديقة أو كأخت!

إياك أن تهدري كرامتك بالتصريح له بحبك مهما كان حجم هذا الحب سواء كان بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، كما أنك تعتقدين أنه يحبك ولست متأكدة، أي أنه اعتقاد مبني على تخمينات لا تعرفين إذا كانت صحيحة أم لا.
 
لا تستعجلي الأمور وإذا كان يحبك فدعيه يصرح هو بحبه لك لا العكس، وأنت لا زلت صغيرة السن على الزواج فعليك أن تنتهي من دراستك أولا ومن هنا لحينها فأنت أمامك متسع من الوقت لنرى ماذا سيفعل حبيبك ولكن لا  تجعلي هذا يؤثر على دراستك وفقك الله.


 
المستشار أ.إيناس مشعل

تعليقات الأعضاء

لا يوجد تعليقات حالياً على هذا المحتوى


لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الإشتراك إذا كنت غير مشترك