المشاهدات 5315  معدل الترشيح 0    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان:
التعليق: ((لايكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما أكتسبت))
هل الله يكلف نفس فوق وسعها عقوبة لها بسبب ذنب وهل هذا يتعارض مع الآية أم لا فأنا إنسان موسوس وتأتيني خواطر أظنها من الشيطان أن الوسواس الذي فيني بسبب ذنبي وأن عليّ أن أتبعه لأن الله أراد من ورائه حكمه واتباعي له يريده الله لأصل في الأخير إلى حكمة الله الذي فيها خير لي
وأنا صراحة ما أطيق هذا الوسواس وأقول في نفسي لا أريد حكمه من وراء هذا الإبتلاء إن كان من شروطه اتباعي له وعندها أقول أين رأفة الله وأين رحمته أيرضى هذا لعبد أقبل عليه يريد وجهه أيكون من أقبل عليه بتوبة يصنع له عوائق وهو الذي أمرنا بها هل الله يجعل فتوى العلماء بالأمر بالإعراض عن الوسوسة لعباده الذين لم يرتكبوا كبائر فقط ماذا عن المرتكبين لها هل لهم فتاوي أخرى ولماذا لم يضع لهم فتاوى أخرى، فإذا لم أتبعه وقاومته وتبعت ما يقوله العلماء في الوسواس وطبقته فإني قد أقدر على تحمل هذا البلاء وأكون عبدا حامدا له والله أني أحب الله حبا شديدا ولكن هذا فوق طاقتي هذا يجبرني على قول هذا الكلام
أرسلت بواسطة: حكاية أمل بتاريخ 28/11/2019 16:58:58
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com