Header ad



تصفح الاستشارات والردود
| الأسئلة المتكررة FAQ   | طلب استشارة | بحث مفصل | تصفح الاستشارات بالتصنيف

تعليقات الأعضاء

العنوان: أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم
التعليق:
fiogf49gjkf0d
هل تعلمين أصل مشكلتك؟
أنك لا تدركين معنى الحياة الدنيا، فطبيعة الدنيا هي الانتهاء، عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه.
تريدين ضمانا لتكوني سعيدة ولا يوجد تأمين على السعادة،كلنا نمر بلحظات ألم وحزن وفقد، ولكن هل الحل في استمرار الجري وراء سراب لتروي عطشك للحنان والتقدير والإعجاب؟؟ مهما أحببت فى الظلام والحرام فلن تجني إلا العذاب، لأنك تخالفين فطرة الله، اشكري نعمة الله عليك بأن ستر عليك معصيتك ولم يفضح أمرك، بل وأمهلك لتتوبي ولم يأمر ملك الموت بقبض روحك وأنت على معصية الزنا وفي أحضان زاني "من يزين لك الشيطان أنك تحبينه".
هل تعلمين حد الزانية المتزوجة؟ الحد هو الرجم حتى الموت مع شهود طائفة من المؤمنين لعظم هذا الذنب الذي يعد من أكبر الكبائر.
إن بركة الزواج قد تمحق بسبب ذنوب الخطبة فتوبا إلى الله تعالى أنت وزوجك وابدأي حياة جديدة ذات معنى لإنسانيتك وروحك ووجودك وليس جاذبيتك وإغوائك.
أرسلت بواسطة: sorah بتاريخ 30/03/2012 23:36:22
العنوان: أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم
التعليق:
fiogf49gjkf0d
توبي إلى الله تعالى واشكريه، اقرأي القرآن وحافظي على الصلاة، قومي واستغفري بالأسحار، تصدقي بالمال والجهد للمحتاجين،
اشتركي بأنشطة جمعية رسالة لتستشعري قيمة ذاتك ووجودك وستجدين متعة وحنانا عظيما عندما تحتضنين الطفل اليتيم، لا تنسي أهمية الرفقة الصالحة..
اقتربي من زوجك "فقط" وأعطي قلبك الفرصة ليحدد مصير هذا الزواج "بعد توبتكما بتضرع" ولا تخبري أحدا بمعصيتك فقد سترك الله تعالى.
واقرأي هذه الآية من سورة الفرقان بقلبك:
"والذين لا يدعون مع الله إلهآ آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق آثامآ يضاعف له العذاب يوم القيمة ويخلد فيه مهانآ إلا من تاب وآمن وعمل عملآ صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورآ رحيما"
صدق الله العظيم
أرسلت بواسطة: sorah بتاريخ 30/03/2012 23:44:27
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com