Header ad
المشاهدات 628  معدل الترشيح 0    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: شكرا لك
التعليق: أطالع بشغف كبير ما تكتبه لنا في كل مرة تذهب فيها في رحلة ما فتأخذنا من عالمنا الكئيب الضيق إلي عالمك الرحب الملئ بالألوان.من بودابست إلي بوخارست إلي إستانبول فهونج كونج. فتكون كشعاع النور الذي يضئ ظلام حياتنا الدامس.
وفي وسط حياتك المليئة بالأحداث.أتعجب كيف أنك لم تنسي مجانين ومجانينه لحظة واحدة.فها أنت تذكره في الطائرة وفي طابور المطار وقبل نومك بعد يوم حافل.أحقا تؤمن بهذا الكيان لهذه الدرجة؟.
أتساءل هل حقا تشعر بما نعاني؟.هل حقا يشعر من يعيش الحياة بكل تفاصيلها بمن أجبرته ظروفه وآلامه بأن يراها من علي مقعد مشاهد كما عنونت إحدي الإستشارات.
لا أدري ولكن علي أي حال أشكرك لمشاركتنا هذه اللحظات.وأتمني لك دوام السعادة وأدامك الله سالما لمجانين.
أرسلت بواسطة: أحلام مبعثرة بتاريخ 06/12/2018 04:28:29
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com