Header ad
المشاهدات 4895  معدل الترشيح 0    تقييم

تعليقات الأعضاء

العنوان: مقال جيد لولا ملاحظة
التعليق: أولا أشكر للدكتور الفاضل عقليته المتفتحة التي تجمع الدين والعلم والعقل وهذه فعلا حقيقة الإسلام التي أحسب أن طبيبنا الفاضل أدركها بفهم عميق..لكن هناك ملاحظة تمنيت أن لا ينزلق إليها دكتورنا وهي الإفتاء حيث قال:
"ولا يجوز اللجوء إلى شخص بعينه يعرف بالعلاج الروحاني وما شابه" فهذه فتوى تحتاج متخصصي العلوم الشرعية المؤهلين للإفتاء صحيح أن مسألة الصلاح والتقوى من الأمور التي لا يعلمها على وجه القطع واليقين إلا الله، ولكن نحن البشر مضطرون للتعامل على وجه الظن والترجيح من أمارات وقرائن الأحوال والسيرة والسلوك ولعل هذا سر قوله صلى الله عليه وسلم بعد النهي عن المدح والتزكية: "إِنْ كَانَ أَحَدُكُمْ مَادِحًا لاَ مَحَالَةَ فَلْيَقُلْ أَحْسِبُ كَذَا وَكَذَا، إِنْ كَانَ يُرَى أَنَّهُ كَذَلِكَ، وَحَسِيبُهُ اللَّهُ، وَلاَ يُزَكِّي عَلَى اللَّهِ أَحَدًا" صدق عليه الصلاة والسلام
تحتاج للتزكية في الاستفتاء وفي أخذ العلم والحديث وغير ذلك، ولا أحد يقول أن الاستفتاء أو رواية الحديث لا تجوز لأن فيها تزكية
هذا ولم أورد لك الآثار التي ربما تدل على جواز طلب من يرقي ومنها قصة الغلام وأصحاب الأخدود
أرسلت بواسطة: jamal81 بتاريخ 25/12/2014 05:48:46
العنوان: جزاكم الله خيرا
التعليق: ًجزاكم الله خيرا
أرسلت بواسطة: ALAA ALKADY بتاريخ 22/06/2017 00:06:35
العنوان: سؤال
التعليق:
شكرا يا دكتور على هذا المقال المقنع
والسؤال المطروح يا دكتور هو: هل يمكن أن يعالج الكافر المريض بالقرآن والرقية والمعوذات هو أصلا لا يؤمن بهذه الأشياء؟
أرسلت بواسطة: راسيونال بتاريخ 25/06/2018 05:49:51
لإضافة تعليق يجب تسجيل الدخول أولاً أو الاشتراك إذا كنت غير مشترك

المواد والآراء المنشورة على هذا الموقع تعبر عن آراء أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع - حقوق الطبع والنسخ محفوظة لموقع مجانين.كوم © Powered By GoOnWeb.Com